مقتطفات من سيرة الفنان ناصر اليوسف… كما كتبها

مقتطفات من سيرة الفنان ناصر اليوسف… كما كتبها

في المحرق ولدتُ عام 1940م، وعندما أذكر المحرق تتداعى إلى ذاكرتي نبضات من الذكريات. أتذكر بيت البقشى الذي ولدت فيه بحوشه الواسع ودهليزه الطويل والباب الكبير (أبوخوخه) وحجرة على اليسار من الداخل يوجد فيها صندوق كبير تبرق مساميره المذهبة وهو موضوع على أربع أسطوانات خشبية محزوزة في الوسط وأتذكر أن تلك الأسطوانات كانت ملونة بخطوط Continue reading مقتطفات من سيرة الفنان ناصر اليوسف… كما كتبها

رؤى حول تجربة الراحل ناصر اليوسف بمركز كانو الثقافي

رؤى حول تجربة الراحل ناصر اليوسف بمركز كانو الثقافي

المصلى – محرر فضاءات 01 ديسمبر 2012 الوسط نظم ملتقى عبدالرحمن كانو الثقافي أمسية تحت عنوان «رؤى في تجربة فنان البحرين الراحل ناصر اليوسف» تم بمشاركة عدد من الفنانين وذلك بصالة الملتقى في المصلى. تحدث خلال الأمسية الفنان التشكيلي عبدالكريم العريض والفنان عبدالله يوسف فيما أدار الندوة الفنان محمود الملا. بدأ الحديث مع الفنان التشكيلي Continue reading رؤى حول تجربة الراحل ناصر اليوسف بمركز كانو الثقافي

ناصر اليوسف في غياب البصر وحضور البصيرة

«البحرين الثقافية» تحتفي برائد المدرسة التعبيرية الوقت – حسين مرهون: لم يكن الفنان ناصر اليوسف، وحتى وفاته في العام الماضي، يملك الكثير من البصر، ولكن الثابت أنه كان يملك الكثير من البصيرة. وحديثاً، تذكرت إحدى الدوريات الثقافية المحلية هذه الحكمة، فحجزت له مساحة الملف الرئيس بين صفحاتها. (البحرين الثقافية) ويغطي الملف الذي جاء في 30 Continue reading ناصر اليوسف في غياب البصر وحضور البصيرة

نافذة للروح – في العتمة حيّاً وميّتاً،

في غمرة الحزن والأسى على فقدان فنان ورائد من رواد التشكيل في البحرين لا يمكنك أن تلوم الناس أو المهتمين عندما لا يبدون سوى الحزن والألم. ولكن عندما تخف حدة وطأة الخبر وتهدأ النفوس مما علق بها وتثوب إلى رشدها وتتبصر طريقها فهي معنية الآن بتلمس الاجابة على كثير من الأسئلة المرة. لأنها ببساطة ظلت Continue reading نافذة للروح – في العتمة حيّاً وميّتاً،

بين ناصر اليوسف وابراهيم بوسعد‮.. ‬مسافة من الحب

كتب‮: ‬إبراهيم بوسعد كنت دائم التجوال في‮ ‬سوق المنامة لعلّي‮ ‬أكتشف شيئاً‮ ‬ما له علاقة بالفن،‮ ‬وكان التنقل من المحرق إلى المنامة في‮ ‬فترة الستينات ليس عملية باليسيرة،‮ ‬حيث الباصات الخشب والانتظار ساعات طويلة ليمتلئ الباص ثم‮ ‬يتحرك‮.‬ ومع ذلك أحرص على التردد على المنامة وعمري‮ ‬لا‮ ‬يتجاوز الخمسة عشر عامًا‮. ‬فاكتشفت ثلاث نقاط رئيسية Continue reading بين ناصر اليوسف وابراهيم بوسعد‮.. ‬مسافة من الحب

نافذة للروح: آخر ما سكن فيه

جعفر الديري عندما يموت الفنان لا تختفي تحت ملاءته تلك الشفافية التي كانت تميزه والتي كان يرى من خلالها الأشياء بل انها ترتسم قوية على ملامح من حضر موته. يموت الفنان وأصابعه لا تفتأ تتحرك باحثة عن ريشته فهو لا يموت كما يموت الآخرون بل ان آخر ما يموت فيه أصابعه. أرأيتم الطفل الصغير ينظر Continue reading نافذة للروح: آخر ما سكن فيه

بين التراث والمعاصرة كان فتيل تجربة اليوسف

مات وبقيت أصابعه تبحث عن ألوانه بوسعد: بين التراث والمعاصرة كان فتيل تجربة اليوسف الوسط – جعفر الديري يصفه بأنه كان فناناً ملتزماً عاشقاً إلى حد الهوس بالفن. مبادراً إلى العمل وخلاقاً في انتاجه. فهو ­ والكلام لابراهيم بوسعد ­ كان فناناً أصيلاً لم يسع إلى تحقيق المناصب والمكاسب. ان الحديث مع الفنان ابراهيم بوسعد Continue reading بين التراث والمعاصرة كان فتيل تجربة اليوسف

اليوسف… المنتصر على البصر بنور التشكيل

عبدالله يوسف* ناصر اليوسف .. الفنان التشكيلي الذي حين كُفّ بصره تحدى الظلام بمزيد من نور التشكيل، وذلك في حدّ حدوثه دلالة باهرة لملكة إبداعية تحدت خذلان أهم حاسة تسعفها على الإطلاق لرؤية أشياء الحياة كي تحيلها لوحات تشكيلية نابضة بالتعبير وبالزخم وبالجمال والقوة… وهو هنا يتماهى مع حال أخرى فريدة تمثلت في الموسيقار العبقري Continue reading اليوسف… المنتصر على البصر بنور التشكيل